م. مغربل : " نيوم " يحفز الصناعات و زيادة الصادرات غير النفطية    |    القطيف: البلدية وجامعة ”الفهد“ يطلقان مبادرة للتطوير العمراني بالمحافظة    |    بلدية القطيف:الانتهاء من تقاطع شارع الرياض بالقطيف خلال أسبوعين    |    بلدية القطيف : اغلاق 130 محلا و مليون ريال غرامات خلال عام    |    بلدية القطيف ترفع 46 ألف متر مكعب نفايات والأنقاض    |    خلال لقاء مع وفد صفوى تشكيل لجنة اهلية مع بلدية القطيف لتطوير الاحياء و اطلاق المبادرات    |    1.7مليون ريال إيرادات بلدية سيهات خلال عام    |    بلدية القطيف تغلق وتنذر 52 محلاً مخالفا في عنك خلال شهر    |    بلدية القطيف تزيل 290 سيارة تالفة وتنذر 218 ورشة    |    بلدية تاروت: تنذر 25 محلا و تتلف 85 كجم مواد غير صالحة للاستهلاك الآدمي    |    رئيس بلدية القطيف: المملكة حظيت بقيادة حرصت على تقديم الرفاهية للمواطن    |    2000 علم لتزيّين شوارع القطيف للاحتفاء باليوم الوطني الـ 87    |    القطيف.. إزالة التعديات والعشوائيات وأغلاق 7 ورش سيارات مخالفة    |    رقابة مشددة على صالونات الحلاقة بسيهات    |    بالصور بلدية محافظة القطيف تقيم حفل معايدة لمنسوبيها    |    رئيس بلدية محافظة القطيف يهنئ القيادة بنجاح موسم الحج    |    مسلخ القطيف يستقبل أكثر من 2000 أضحية    |    بلدية القطيف تنظف شوارع سيهات برفع 12 سيارة تالفة    |    حملة لنظافة وصيانة حدائق القطيف والواجهات البحرية    |    مشروع صيانة لوحات التسمية و الترقيم بمدن و قرى القطيف للاعوام 1438-1441هـ    |   
 
الصفحة الرئيسية
الخدمات الالكترونيه
عن البلدية
العلاقات العامة
اللوائح والأنظمة
البلديات
الادارات التنفيذية
إعلانات ومشاريع
معلومات عامة
مواقع مهمة
ألبوم الصور
التقويم و المناسبات
أرشيف الأخبار
الإنتخابات البلدية
أخبار المجلس البلدي
الشركة السعودية للكهرباء -  الاستعلام عن رخص البناء
متطوعين

القائمة البريدية

الإسم
البريد
الجوال
مثال 9665XXXXXXX
نوع الإشتراك  
حساب البلدية في تويتر
احصائيات الموقع
عدد زيارات اليوم: 266
عدد زيارات الموقع: 4504192
مجموع الصفحات المقروءة: 5011976

حالة الطقس

Click for Dammam King Fahd, Saudi Arabia Forecast
 طباعة الصفحة  أرسل لصديق  

بلدية محافظة القطيف .. إغلاق 12 محلا مخالفا في حملة رقابية
تاريخ النشر: 21 صفر 1438 -   عدد القرّاء:2717

بلدية محافظة القطيف .. إغلاق 12 محلا مخالفا في حملة رقابية

أغلقت بلدية محافظة القطيف 12 محلا مخالفا خلال الحملة الرقابية التي اطلقتها يوم الخميس الماضي، وذلك من أجل تكثيف وأحكام الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية، وضمن آلية تنفيد وضعتها البلدية للقيام بحملات رقابية للمنشآت ذات الحساسية العالية.

 


وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل «إن الحملة تهدف إلى لتصحيح اوضاع المنشآت الصحية المخالفة بالاضافة الى رفع الجانب التوعوي والتثقيفي لأصحاب المنشآت والعاملين، وتطبيق الأنظمة والتعليمات البلدية، وإقامه جهاز أكثر فعالية للرقابة الصحية»، وكذلك التأكد من وصول المنتج بصورة أمنة ومحمية للمستهلك، وتوفير بيئة صحية ذات جودة عالية». مبينا ان الفرق الرقابية استطاعت خلال اليوم الاول زيارة 50 محلا للتعرف على مدى الالتزام بالاشتراطات الصحية، وكذلك مراقبة صلاحية السلع الغذائية المعروضة في المحلات، لافتا الى ان عدد المحلات التي اغلقت 12 محلا.


واوضح المهندس مغربل، ان الزيارات الميدانية على المنشآت الغذائية تسهم في تطويرها والرفع بها من خلال وضع المقترحات والاراء التطويرية، والمشاركة في دراسة الكراسات المتعلقة ببعض مشاريع ادارة صحة البيئة والمشاركة في الحملات الرقابية للمنشآت الغذائية ذات الحساسية العالية وكذلك المشاركة في الفاعليات والمهرجانات بركن توعوي تثقيفي للمجتمع، مؤكدا ان الفرق الرقابية ساهمت في رفع مستوى المنشآت الغذائية ذات الحساسية العالية والتطوير المستمر وتفعيل دور الرقابة الصحية.


وأكد أن البلدية ماضية في جهودها الرقابية والميدانية على كافة المنشآت التجارية والمرافق من مستودعات ومخازن بهدف التأكد من سلامة أوضاعها وسلامة الأغذية، وذلك لحماية كافة المستهلكين الذين طالبهم بالتأكد من تاريخ صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها.


وبين أن المواطن يمثل عين الرقيب للأمانة، وتعاونه مطلبٌ هام في الإبلاغ عن الملاحظات والمخالفات، مؤكدا أن البلدية مستمرة في الجولات على المحلات التجارية، وتطبيق الأنظمة ولائحة الجزاءات والغرامات البلدية بكل حزم، بما يتناسب وطبيعة المخالفة بحق كل مخالف للمحافظة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين.


وأكد المهندس مغربل أن البلدية تكثف نشاطها الرقابي من خلال جولات أسبوعية؛ لمتابعة تطبيق الاشتراطات الصحية المطلوب توفّرها في الأسواق والمستودعات والمحالّ التجارية ومحالّ تقديم الوجبات الغذائية والبقالات والمطاعم، حسب طبيعة كل نشاط، وإزالة المخالفات أولاً بأول. وأشار إلى أن نسبة الالتزام في تحسّن مستمر ولله الحمد، حيث تتولي الفرق الميدانية التي شكّلتها البلدية القيام بكل عمليات المتابعة الميدانية وتطبيق العقوبات المترتبة على المخالفين.

 




التالي السابق