القطيف: البلدية تعلن عن وظائف شاغرة    |    القطيف: البلدية تعلن عن وظائف شاغرة    |    عام / بلدية القطيف تستنفر جهودها للتعامل مع هطول الأمطار الغزيرة    |    الأمطار تستنفر بلديات المنطقة الشرقية    |    50 مراقبا «ميدانيا» بالقطيف    |    رئيس بلدية القطيف يقف على خطة تصريف الامطار ميدانيا    |    بلدية محافظة القطيف تعلن عن وظائف    |    بالأسماء.. ترقية 50 موظفا ببلدية محافظة القطيف    |    17 مشروعًا تنمويًاً بمحافظة القطيف    |    بدء تعويض مزارعي العوامية عن استصلاحهم لأرض الرامس    |    بلدية القطيف: الغامدي للخدمات والمطيري لسيهات والرمضان لضبط التنمية    |    إغلاق 8 محلات وضبط أغذية مخالفة بصفوى    |    بلدية صفوى: ضبط عمالة تجهز أطعمة بطريقة غير صحية..    |    نهنئ سلطنة ⁧‫عُمان‬⁩ حكومة وشعباً باليوم الوطني 48 وستبقى أفراحنا واحدة    |    بلدية القطيف: اتلاف أكثر من ٣٦ ألف كلغ واغلاق 15 محلا خلال شهر    |    طرح منافسة عامة لمشروع صيانة شوارع بلدة عنك    |    طرح منافسة عامة لمشروع جمع ونقل نفايات    |    طرح منافسة عامة لمشروع صيانة مقابر ومغاسل الموتى    |    بلدية القطيف تطلق نظام الحفريات الإلكتروني    |    بلدية عنك تنذر 87 محلا مخالفا وتغلق 4 منها    |   
 
الصفحة الرئيسية
الخدمات الالكترونيه
عن البلدية
العلاقات العامة
اللوائح والأنظمة
البلديات
الادارات التنفيذية
إعلانات ومشاريع
معلومات عامة
مواقع مهمة
ألبوم الصور
التقويم و المناسبات
أرشيف الأخبار
الإنتخابات البلدية
أخبار المجلس البلدي
استمارة احتياجات
طلب السماح للتموينات

القائمة البريدية

الإسم
البريد
الجوال
مثال 9665XXXXXXX
نوع الإشتراك  
حساب البلدية في تويتر
احصائيات الموقع
عدد زيارات اليوم: 0
عدد زيارات الموقع: 6875026
مجموع الصفحات المقروءة: 7918388

حالة الطقس

Click for Dammam King Fahd, Saudi Arabia Forecast
 طباعة الصفحة  أرسل لصديق  

«بلدي» القطيف : آلية جديدة لدراسة القضايا وتسهيل المتابعة
- جريدة اليوم تاريخ النشر: 22 ربيع الثاني 1437 -   عدد القرّاء:11951

«بلدي» القطيف : آلية جديدة لدراسة القضايا وتسهيل المتابعة

 
جعفر الصفار - القطيف

كشف رئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف المهندس شفيق السيف النقاب عن اعتماد آلية جديدة للعمل في الدورة الثالثة، مشيرا الى ان الآلية الحديثة تعتمد على اللجان في دراسة وبحث جميع الملفات قبل عرضها على المجلس في الاجتماعات، مبينا أن المجلس شكل في الاجتماع الأول 11 لجنة مختلفة بمشاركة جميع الأعضاء، وفي الوقت نفسه تضم اللجنة الفنية مهندسين من البلدية لدراسة جميع المشاريع بما يسهم في تسريع الحلول عوضا عن الاعتماد على رئيس المجلس ونائبه.

وقال : إن اللجان المشكلة ستقوم بشكل يومي باستعراض المشاكل اليومية لايجاد الحلول السريعة، بحيث يتفرغ رئيس المجلس ونائبه لمعالجة القضايا الكبرى، مبينا ان المجلس اتفق مع رئيس بلدية القطيف المهندس زياد مغربل على ترشيح اعضاء لكافة اللجان المشكلة، لمعالجة القضايا بشكل مهني وعلمي استنادا للصلاحيات التي تمتلكها اللجان في اتخاذ القرارات المتعلقة بالقضايا اليومية التي تهم المواطن.

واشار المهندس السيف الى ان المجلس في الدورة الثالثة وضع في اعتباره السير قدما في الخطة الاستراتيجية التي اقرها في الدورة الثانية، وكذلك مواصلة العمل لتسريع الهيكل التنظيمي للجهاز التنفيذي في البلدية، لافتا الى ان المجلس في الدورات السابقة اتخذ الكثير من الخطوات فيما يتعلق بتفعيل العمل الرقابي على الجهاز التنفيذي، مؤكدا - في الوقت نفسه - أن كثيرا من القرارات التي اتخذها المجلس في السنوات الماضية لم تفعل أو تنفذ بالشكل المطلوب، الامر الذي يفرض على الجهاز الرقابي اتخاذ خطوات للتعرف على الأسباب التي حالت دون تنفيذها.

وذكر ان تواصل المجلس البلدي مع البلدية في المرحلة المقبلة سيكون عبر قنوات اللجان المشكلة، بحيث ستتولى عملية طرح القضايا ومحاولة ايجاد الحلول، لافتا الى ان رئيس المجلس سيكون دوره اشرافي على تلك اللجان، لا سيما ان اللجان تمتلك القدرة على اتخاذ القرارات اللازمة، خصوصا انها تضم في عضويتها عناصر من الجهاز التنفيذي.

واكد ان الميزانية الجديدة لم تعتمد مشاريع جديدة من الباب الرابع في محافظة القطيف، مبينا ان عدم اعتماد مشاريع جديدة لا يخص بلدية القطيف وحدها، فهناك الكثير من البلديات لم تعتمد لها مشاريع من الباب الرابع، لافتا الى ان المجلس سيعمل على مراقبة المشاريع المعتمدة في الميزانية السابقة التي يجري تنفيذها في الوقت الراهن.

وأوضح المهندس السيف ان المجلس البلدي بدأ في اعتماد سياسة جديدة تقوم على التعاون مع اللجان الأهلية في القرى والبلدات، لافتا الى ان المجلس بدأ عقد اجتماعات مع تلك اللجان للوقوف على الاقتراحات ومحاولة تلمس الاحتياجات، مشيرا الى ان اللجان بمثابة امتداد لعمل المجلس البلدي.

وطالب المواطنين بضرورة تقديم الشكاوى الى قسم البلاغات في البلدية قبل التوجه الى المجلس لعرض تلك الشكاوى، وان الكثير من الشكاوى يمكن حلها دون الرجوع للمجلس، بالاضافة لذلك فان امتلاك وثيقة «رقم البلاغ» يسهم في متابعة الشكوى من المجلس، ما يختصر الزمن في الوصول الى حلول سريعة.

 




التالي السابق